بتاريخ

منذ 3 سنوات

المشاهدات

20.5K




اعتاد الناس أن يأكلوا اللحم إما مسلوقاً أو مقلياً أو مشويًا.. وتختلف درجة الإفادة من كل وسيلة من وسائل الطبخ هذه.. فاللحم المشوي..       (نعم الكباب) هو أكثر هذه الأنواع احتفاظاً بخواصه الغذائية، وذلك لأن حرارة الشوي تجمد طبقة البروتين الخارجية فتمنع تسرب مركبات اللحم الغذائية. والكلام ذاته ينطبق على اللحم المقلي، أما اللحم المسلوق فإنه يفقد كثيرًا من ميزاته الغذائية؛ لأن مركباته تختلط بالماء، لكنه يظل أسهل هضمًا حيث تهضمه المعدة في ثلثي المدة التي تهضم فيها اللحم المشوي أو المقلي.




درجات الطبخ اللازمة لطهو اللحوم :





1- اللحم البقري على درجة حرارة 160 فهرنهايت.
2- لحم العجول والحملان على درجة 145 فهرنهايت.
3- الدواجن 165 فهرنهايت.
4- صدور الدجاج 170 فهرنهايت.


وأياً كان الأمر مشوياً أو مقلياً أو مسلوقاً فإن معيار الصحة في أي لحم وفي أي غذاء وصية الرسول - صلى الله عليه وسلم -                  ألا نشبع، وألف هنا وشفا وصحه وعافيه .

اشترك فى نشرة منال الاخبارية

احصلى على آخر الوصفات، افكار لوجبات والمزيد!

Google Analytics Alternative