أخبار منال

الزردة والرشتة و البركوكس والمغرف من أشهر الأكلات علي مائدة المولد النبوي هذا العام

مع إقتراب الإحتفالات الخاصة بذكري المولد النبوي ، تحتفل كل دولة من الدول العربية بطريقتها الخاصة . ورغم الإختلاف فيما بينهم حول حرمانية الإحتفال بذكري المولد النبوي من عدمها، إلا أن جميعهم يتفقون حول موائد الطعام. حيث تتميز كل دولة من الدول العربية بثقافتها الخاصة وأطباقها الشهية التي تٌقدم في يوم المولد النبوي ، حيث يتجمع أفراد الأسرة في جو من الود والإحتفاء لتناول الطباق الشهية معا. تعالوا لنتعرف في السطور التالية علي أشهر الأطباق الشعبية الخاصة بكل دولة من الدول العربية والمرتبطة بذكري المولد النبوي.

من أشهر الأكلات الشعبية بالجزائر “الرشتة” وهي أكلة شعبية تشتهر بها الجزائر بصفة عامة وشرقها بصفة خاصة . والرشتة عبارة عن  مزيج من الطحين ودقيق السميد يمزجان معا بالماء والملح ويتم تقطيعهم بماكينة خاصة لصناعة الرشتة، ثم يتم تجفيفها ويضاف إليها الزبد ومرق الدجاج والبصل والجزر واللفت والكوسة والحمص، ثم تقدم وعليها قطع الدجاج الشهي. كما تشتهر الجزائر بطبق “البركوكس” ويطلق عليها عند البعض”العيش” وهي طبق رئيسي يعتبر من المعجنات الجزائرية الشهيرة يشبه الكسكس ولكنه أكبر حجماً، ويتكون  من قطع الدجاج أو اللحم أو الديك الرومي والبطل والثوم والكزبرة الخضراء المفرومة، إلى جانب الجزر والكوسة والبطاطس والطماطم والزعتر. ويُقدم الطبقين مع حساء الشخشوخة الشهير المصنوع من لحم العجل والسميد والبصل. أما عن الحلو فتقدم “الطمينة” وهي مصنوعة من الدقيق والعسل والزبدة.

أما أشهر الأكلات الشعبية بليبيا في المولد النبوي الشريف، هي طبق “العصيدة” والتي تتكون من دقيق وماء وملح يُطبخون في الماء، ثم يتم تليينهم بواسطة آلة خشبية تُشبه الملعقة الكبيرة و تُسمى “المغرف” وتُعد وجبة الإفطار الرسمية في يوم المولد النبوي. أما عن المطبخ المغربي يتم تقديم الكسكس والدجاج المطهو على الطريقة المغربية ، وهي أكلة أساسية على المائدة المغربية في ذكرى المولد النبوي الشريف. لا ينافسها سوى “العصيدة المغربية” وهي مختلفة عن العصيدة الليبية حيث تصنع في المدن المغربية من السميد والزبدة والعسل. ويرجع بعض المغاربة أن هذه الوجبة تعود بأصولها إلى شبه الجزيرة العربية  ، كما يقولون أنها كانت المفضلة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، لذلك يتمسكون بتقديمها في يوم مولده. 

أما عن الأكلات المشهورة في السودان يتناول “الثريد” أو الفتة والتي يتم توزيعها أيضًا في أطباق كبيرة على الناس مجاناً مع مشروب الكركدية والعصائر المحلية. إلى جانب تقديم حلوى السمسمية المصنوعة من السمسم والسكر والدقيق كأحد أشهر مظاهر الإحتفال بالمولد النبوي الشريف. أما عن الأكلات المشهورة بالعراق فهي “الزردة” على المائدة العراقية و التي إرتبطت في أذهان الشعب العراقي بالمولد النبوي الشريف، تصنعها العراقيات من الأرز والسكر والهيل والماء وصبغة اللوزينة، وهي تشبه إلى حد كبير الأرز باللبن في مصر، وتقدم الزردة على المائدة العراقية مع الحليب والحلاوة الطحينية، كما توزع على الجيران ابتهاجاً بهذه المناسبة.

أما عن مصر فتفضل كل أسرة أن تذبح ما تيسر لها من الدجاج البلدي والبط والإوز بجوار الأرز أو الكسكسي المغربي والشوربة، وتكون هذه وجبة العشاء، وتجتمع عليها الأسرة، وبعدها يأكلون حلوى المولد النبوي الشهيرة بمصر ، وكذلك تقدم بعض اطباق الحلو كالأرز باللبن والمهلبية ، وتفل الأسر توزيع الطعام علي كهدايا علي الجيران أو المحتاجين ، كمظهر من مظاهر الإحتفال بذكري المولد النبوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى