منال والعائلة

12 نصيحة لتعليم طفلك صيام رمضان

تحرص كثير من الأمهات على تعليم أطفالهن الصيام خلال شهر رمضان، ويتساءلن عن الصيام الصحي للأطفال وعن كيفية تعويد الطفل على صيام اليوم الكامل، دون أن يؤثر ذلك على صحته، إليك بعض النصائح التى تفيدك في تعليم طفلك صيام الشهر الكريم:

1- الإسراع بإفطار الطفل، فهناك أمراض تعيق القدرة على الصوم عند الأطفال وحينها يحتاج الطفل لسوائل كثيرة ليعوض الجسم ومنها أمراض السكري والأنيميا والسل وكل ما يفرض الطبيب عليه الإفطار فيه.

2- التدرج في تعويد الطفل على الصوم في عدد الساعات التي من شأنه أن يحدث توازنا في الجسم دون تعب أو مشقة بل ويملأه الإيمان والرضا.

3- تجنب الخوف على الطفل من الصيام، أو التقليل من عزيمته.

4- الحرص على التعجيل في الفطور بتناول بعض الرطب أو التمر أو عصير الفاكهة أو الماء المحلى بكميات قليلة وبتمهل اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم.

5- تجنب تعجل الطفل بشرب الماء المثلج مباشرة ساعة الإفطار، لأن ذلك يؤثر على الجهاز الهضمي، ويعطل الهضم، وأنه يفضل أن يتم تناول السوائل الدافئة مثل “الحساء” كبداية فهي تنبه المعدة.

6- الحرص على أن يكون غذاء الإفطار متوازنا، وأن يحصل الطفل على السعرات الحرارية اللازمة له، وينصح باحتواء وجبة الإفطار على البروتينات مثل “اللحوم والدواجن” التي تساعد على بناء الأنسجة الجديدة وتعويض ما يتم هدمه منها، إلى جانب الخضراوات والفاكهة والنشويات (كالخبز والأرز والمكرونة) وقليل جدا من الدهون.

7- تأخير وجبة السحور بقدر الإمكان اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي قال: “لا تزال أمتي بخير ما أخروا السحور وعجلوا الفطور” رواه الإمام أحمد.

8- ويجب أن تكون وجبة السحور دسمة ومشبعة، وأن تحتوي على البروتينات والسكريات والدهون مثل: البيض، والفول، والزبادي، والخضراوات، والفاكهة.

9- وينصح هنا بتناول الألبان لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات والدهون والسوائل التي تؤمن للطفل احتياجاته، وهي غذاء كامل وتغطي فترة كبيرة من فترات الصيام.

10- مراعاة خلو وجبة السحور من المخللات والمواد الحريفة لأنها تسبب العطش في اليوم التالي، ويفضل تناول كميات قليلة ومتكررة من السوائل وبخاصة عصائر الفاكهة مع الماء لتعويض الحرمان منها طوال اليوم.

11- وإن كان لا بد من تناول حلويات رمضان (كنافة – قطايف … إلخ) فيفضل تناولها بعد وجبة الإفطار، وليس في السحور حتى لا تسبب العطش للطفل في اليوم التالي.

12- كما يجب الحد من المجهود البدني الذي يبذله الطفل في فترة الصيام.

المصدر : الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى