منال والعائلة

الفيتامينات والمعادن التى تحتاجها المرأة في الحمل والرضاعة

هل تعلمين لماذا يحتاج جسمك للمزيد من العناصر الغذائية في فترتي الحمل والرضاعة؟ ففي هذه المراحل المهمة، يشهد جسمك تغيرات عدة تتطلب منك الإنتباه الى نوعية غذائك، تعرفى عليها.

كوني على يقين أنك معرضة لنقص بالفيتامينات والمعادن الغذائية الأساسية في هذه المراحل:

1. فترة الحمل ….< يمتص الجنين فيتامينات ومعادن (خاصة الحديد) من جسمك، وفيتامين د حيث ينظم كمية الكالسيوم والفوسفات الذان يحتاجهما الجسم للحفاظ على عظام وأسنان صحية، في حين أن الجنين يستمد كل العناصر الغذائية الضرورية منك، فتكونين أنت معرضة لنقص في هذه العناصر.

2. فترة الولادة ….< يستهلك الجسم قسطاً كبيراً من الطاقة، يخسر الكثير من الحديد، ويحضر لإنتاج الحليب.

3. فترة الرضاعة ….< يعوض الجسم ما خسره خلال الحمل والولادة من فيتامينات ومعادن، ويدعم الخزائن لإنتاج المزيد من الحليب واستعادة الطاقة؛ كما تخسر المرضعة الكثير من الزنك.

لن تتعرضي لنقص في الفيتامينات والمعادن عندما يكون غذاؤك اليومي منوعاً ومتوازناً وصحياً. ولكن في بعض الحالات، ينصح الطبيب المعالج بتناول أقراص الفيتامينات والمعادن:

1. إذا كان غذاؤك اليومي يؤمن لك أقل من 1800 وحدة حرارية يومياً.

2. في حال فقر الدم خلال الحمل أو خسارة كبيرة من الدم خلال الولادة (خاصة الولادة القيصرية).

3. في حال الامتناع عن أغذية معينة كاللحوم (مصدر غني للحديد) أو الحليب ومشتقاته (مصدر الكالسيوم).

4. في حال الشعور بالإرهاق أو الدوخة.

هل تحتاجين الى المزيد من الفيتامينات والمعادن عندما تكوني حامل بتوأم؟

بالطبع تحتاجين الى المزيد من المغذيات خاصةً الكالسيوم والحديد ولكنك لا تحتاجين لتناول المزيد من المكملات الغذائية أكثر من المرأة الحامل بطفل واحد. ولذلك من المهم جداً أن تنتبهي الى نوعية طعامك وأن يكون متنوعاً وبكمية أكبر واحرصي على تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب بانتظام.

– إتبعي نظاما غذائيا متوازنا ومتنوعا يرتكز على المجموعات الغذائية الخمس الأساسية: الحبوب والنشويات، الخضار، الفاكهة، اللحوم والبقوليات، والحليب ومشتقاته.

ملاحظة:
“حمض الفوليك” مهم للحمل لأنه يمكن أن يساعد على منع العيوب الخلقية المعروفة باسم عيوب الأنبوب العصبي، مثل شلل الحبل الشوكي. يجب أن تحصلي على حمض الفوليك كل يوم أثناء محاولتك الحمل وحتى الأسبوع 12 من الحمل. إذا لم تحصلي على حمض الفوليك قبل بداية الحمل، يجب أن تبدأي فور معرفتك أنك حامل.

اقرأى ايضا:
ما هى اسباب زيادة معدلات الولادة القيصرية وكيفية الوقاية منها
ذكر أم أنثى؟ علامات ستساعدك في تحديد نوع الجنين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى