نصائح صحية

أعراض خشونة المفاصل المبكرة وعلاجها

تعد خشونة المفاصل من أكثر أمراض العظام انتشارا على مستوى العالم، وبالأخص مرض خشونة الركبة، وعلى الرغم من أن هذه الأمراض تحدث بمعدلات أكبر بين كبار السن (خاصة المصابين بالسمنة)، إلا أن الكثير من الشباب وصغار السن يعانون من خشونة وآلام المفاصل أيضا.

ما هي أعراض خشونة المفاصل؟

1. الألم: وهو العرض الرئيسي، ويوصف عادة بأنه ألم حاد أو شعور بالحرقة. بشكل عام، فإن الألم يظهر ويختفي، ولكن إذا كان الألم مستمراً أو أثناء الليل فإن ذلك قد يكون مؤشراً على تقدم المرض.

2. الصلابة: صلابة المفاصل قد تكون أكثر ما تلفت الانتباه عند الاستيقاظ في الصباح أو بعد فترة من الخمول.

3. ضعف العضلات: العضلات التي تحيط بالمفصل قد تصبح أضعف، وكثيراً ما يحدث هذا في حالة خشونة مفاصل الركبتين.

4. تشنجات وتقلصات: قد تحدث تشنجات في العضلات وتقلصات في الأوتار المرتبطة بالمفصل.

5. الورم: عادة لا تسبب خشونة المفاصل ورماً شديداً، إنما تسبب ورماً خفيفاً و خصوصاً في الركبة.

6. نطاق محدود من الحركة أو فقدان القدرة على استخدام المفصل: مع تطور المرض قد يصبح الشخص غير قادر على طي أو ثني أو مد مفاصله، أو قد يصبح غير قادر على استخدامها على الإطلاق.

7. الطقطقة والفرقعة: قد تصدر أصوات طقطقة وفرقعة عند تحريك المفصل أو عند لمسه.

ما هي أسباب خشونة المفاصل؟

1. زيادة الوزن: وهو من أهم العوامل، حيث يشكل الوزن الزائد حملاً زائداً على المفاصل.

2. جنس المريض: يزداد احتمال الإصابة عند النساء أكثر من الرجال وخصوصاً بعد عمر الخمسين.

3. تقدم العمر: كلما زاد العمر تصبح الغضاريف أقل قدرة على حمل وزن الجسم وأداء دورها الطبيعي.

4. الإصابات والإجهادات المفصلية المتكررة: حيث تعتبرالإصابات المتكررة كإصابات الركبة عند الرياضين، وكذلك الإجهاد الشديد للمفصل أثناء العمل من العوامل التي قد تؤدي مع الوقت إلى خشونة المفاصل.

5. الأمراض المفصلية الأخرى: كالتهاب المفاصل الروماتويدي والنقرس قد يؤديان بالمراحل المتطورة إلى خشونة مفاصل.

ما هو علاج خشونة المفاصل ؟

هناك ثلاثة أنواع من العلاجات:
1-العلاج الدوائي
2-العلاج الطبيعي
3-العلاج الجراحي

أولاً- العلاج الدوائي :
يجب أن نعلم أنه لا يوجد دواء شافي لخشونة المفاصل، وإنما جميع الأدوية هي فقط مسكنة للألم أو مخففة للالتهاب المرافق لخشونة المفاصل، أو تعمل على تأخير تطور المرض.

ثانياً- العلاج الطبيعي:
إن عدم وجود أدوية شافية لخشونة المفاصل جعل الأنظار في الآونة الأخيرة تتوجه إلى استخدام العلاج البديل أو العلاج الطبيعي، وبالفعل أثبت هذا النوع من العلاج فعالية كبيرة في العديد من الحالات.

ثالثاً- العلاج الجراحي:
يستخدم في حال لم ينفع العلاج الطبيعي والعلاجات الأخرى في معالجة مرض خشونة المفاصل وخصوصاً في المراحل المتطورة منه. أما أهم طرق هذا العلاج فهي:

1. جراحة المناظير: حيث يتم تنظيف المفصل وإزالة الأجزاء التالفة من الغضاريف وإصلاح التلف.

2. جراحة الاستبدال: حيث يتم استبدال الغضاريف التالفة بغضاريف صناعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى