نصائح صحية

أكل بلا حرمان لمرضي السكري

مرض السكري من الأمراض المزمنة التي يحتاج مريضها لعناية صحية خاصة في ما يتعلق بالطعام. خاصة بعد إنتشار مرض السكري بأعداد كبيرة في العالم نظرا لتغير النمط الغذائي وتحوله للأغذية والوجبات السريعة الغنية بالدهون ، مع نقص النشاط الحركي والرياضي للبشر ، لذا فقد أصبحت الإصابة بمرض السكري ليست نهاية العالم ومأساة يعيشها المريض بقية حياته ، كما أن هناك العديد من الفئات العمرية تحت الثلاثين عاما وفي عمر المراهقة أيضا ، والتي كانت سابقا من الفئات المستبعدة للتعرض للإصابة لهذا المرض، ومع التقدم العلمي أصبح مرض السكري صديق للأشخاص المصابين به في حال اتباع نظام غذائي صحي وليس الحرمان من السكريات والدهون نهائيا ، ولكن المقصود بهذا النظام تناول كل ما هو مفيد بكميات معقولة مع التقليل من النشويات والسكريات بالحد مسموح به ، بالإضافة لعامل مهم للغاية لمريض السكري ألا وهو الرياضة والمشي ، والتي تلعب دورا كبيرا في ضبط مستويات السكر في الدم ، الحفاظ على الوزن بعيد عن السمنة المفرطة التي تزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب والجلطات والسكتات الدماغية ، لذا ينبغي عند الإصابة بالسكري إتباع مجموعة من النصائح الصحية لرعاية المريض والوقاية من المضاعفات الخطيرة التي قد تهدد حياته . كما أن هرمون الإنسولين ضروري جدا للحفاظ على مستوى السكر بالدم ضمن المعدل الطبيعي . فعند تناول أي وجبة غذائية يتم تحطيم النشويات الى سكر الجلوكوز في الدم ويقوم هرمون الأنسولين بنقل سكر الجلوكوز إلى خلايا الجسم للإستفادة منه وخاصة لإنتاج الطاقة وفي حال حدوث خلل في هرمون الأنسولين من خلال عدم القدرة على إفرازه أو إفرازه بكميات قليلة مما قد يؤدي إلى أرتفاع نسبة السكر بالدم.

أنواع مرض السكري

• النوع الأول : يحدث بسبب عدم القدرة على إنتاج أو إفراز هرمون الانسولين وبالتالي يحتاج المريض الى جرعات معينة من هرمون الانسولين للتحكم بنسبة السكر بالدم وعادة ما يصيب هذا النوع كلا الاطفال واليافعيين.

• النوع الثاني: يحدث بسبب السمنة والعوامل الوراثية . حيث تتسبب زيادة الوزن و زيادة نسبة الدهون بالجسم بإرتفاع نسبة هرمون الانسولين بالدم . مما يؤدي لإرتفاع نسبة الدهون وخاصة في منطفة البطن لها علاقة كبيرة بالإصابة بالنوع الثاني من السكري.

أهم الأطعمة التي تكافح مرض السكري:

1- الجوافة: تتميز هذه الفاكهة العجيبة بفوائد عديدة تجعلها غذاء جيداً لمكافحة مرض السكري، حيث كشفت دراسة أجرتها جامعة “آي شو” في تايوان أن تناول الجوافة بعد التخلص من قشرتها يمكن أن يقلل من إمتصاص السكر في الدم، هذا إضافة إلى أنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C والذي يمكن أن يقلل من تلف الخلايا المرتبط بمرض السكري. وكذلك البرتقال واليوسفي أيضا.

2- اللحم البقري: يؤكد العديد من الخبراء أن اللحوم الحمراء ضارة لصحة الإنسان، لكن حقيقة الأمر أن اللحوم الحمراء، خاصة لحم البقر يعد من الأغذية المفيدة في مكافحة مرض السكري لأنها غنية بالبروتينات. ومن المعروف أن الأغذية الغنية بالبروتينات تمنح الإنسان إحساسا بالشبع لمدة طويلة وتغنيه عن تناول الأغذية غير الصحية وتحد من الجوع، ما يعني تناول نسبة أقل من الأنسولين.

3- زبدة الفول السوداني: خلصت دراسة حديثة إلى أن زبدة الفول السوداني يمكنها كبح الشهية للأكل لفترة تصل إلى ساعتين أطول من الوجبات الخفيفة ذات الكربوهيدرات العالية المنخفضة الألياف. كما تدعم الدهون غير المشبعة الأحادية في زبدة الفول السوداني عملية التمثيل الغذائي.

4- التفاح: قد لا تغنيك تفاحة في اليوم عن زيارة الطبيب لكنها بالتأكيد تساعدك في التمتع بصحة جيدة، فهي منخفضة في السعرات الحرارية لكنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف (4 غرامات في التفاحة الواحدة) وتسيطر على الجوع وبالتالي تحد من الحاجة إلى حقن الانسولين بين الوجبات. ويعد التفاح مفيد أيضاً في مقاومة الكوليسترول السيئ ويحمي ضد ارتفاع مستويات السكر في الدم. وتعتبر تفاحة واحدة مع الشوفان والحليب في الصباح وجبة إفطار متوازنة.

5- البروكلي: تعتبر قائمة الطعام غير كاملة إذا خلت من هذا الخضار العجيب، حيث إنه من المعروف أن البروكلي كنز لا يفنى من الفوائد الصحية فهو غني بالمواد المضادة للأكسدة وبما يكفي من فيتامين C، كما يحتوي البروكلي على كميات جيدة من الكروم والذي ينظم السكر في الدم بالأوردة والشرايين. وكذلك الفلفل الرومي بكل ألوانه أيضا.

6- الشعير: إن إستهلاك حبوب الشعير يمكن أن يحد من ارتفاع نسبة السكر في الدم بنسبة 70% بعد وجبات الطعام، كما أنها تتميز بقدرة كبيرة على إبطاء عملية الهضم بسبب الألياف القابلة للذوبان، مما يمنح الجسم طاقة مستمرة من الكربوهيدرات أو النشويات. ويرى كثيرون من خبراء التغذية أن حبوب الشعير أفضل من الأرز البني من حيث الطاقة المستدامة، كما أنها تحتوي أيضاً على الكروم والماغنيسيوم وفيتامين B1.

أهم الأطعمة المفيدة لمرضي السكري:

1- السبانخ: فالخضراوات الورقية خصوصا السبانخ واللفت والسلق وغيرها مليئة بالفيتامينات وحامض الفوليك والمعادن كالبوتاسيوم والمغذيات النباتية والألياف الغير ذائبة وجميعها مواد ليس لها أي تأثير يذكر على مستوى السكر في الدم، ولكن الأهم هنا هو أن الألياف الموجودة بهذه الخضراوات الورقية تبطئ من عملية امتصاص الكربوهيدرات في الجسم.

2- المكسرات: المكسرات بكل أنواعها لها دور كبير في السيطرة على نسبة السكر في الدم، حيث أنها تحتوي على البروتينات والدهون الغير مشبعة والألياف وهذه العناصر الثلاثة تلعب دورا هاما في المحافظة على نسبة السكر في الدم.

3- السردين: السردين يحتوي على نسبة جيدة من الحمض الدهني الهام جدا أوميجا – 3، وهو مصدر للدهون والبروتين وبالتالي يقلل من عملية امتصاص السكريات، ويحافظ كذلك على صحة القلب.

4- الحمص: الحمص مليئ بالألياف والبروتينات، حيث أن كوب واحد من الحمص يحتوي على 15 جرام من البروتين و12 جرام من الألياف، وهو يساعد على تنظيم امتصاص الجسم من السكريات وبالتالي يبقى مستوى السكر في الدم متساوي.

5- القرفة: أثبت العلماء أن ملعقة صغيرة يوميا من القرفة تساعد على خفض مستوى السكر بالدم وزيادة الحساسية للانسولين، ويمكنك رش القرفة فوق المشروبات الساخنة كالقهوة مثلا أو خلطها عند إعداد الأطعمة مثل الدجاج أو اللحم.

6- العدس: العدس يعتبر من البقوليات ذات التأثير الجيد في السيطرة على مستوى السكر في الدم، وهي تحتوي على ألياف قابلة للذوبان وألياف غير قابلة للذوبان، والألياف القابلة للذوبان تتحول إلى مادة هلامية أثناء عملية الهضم تساعد على تقليل معدل امتصاص الكربوهيدرات.

7 – مكرونة الحبوب الكاملة: بعض مرضى السكري يبتعدون عن تناول المكرونة ولكن فكر مرة ثانية حيث أن مكرونة الحبوب الكاملة تحتوي على نسبة عالية من فيتامين B والألياف وتقلل من التهابات الأوعية الدموية ولذلك يجب أن تتناول المكرونة ولكن بحذر شديد جدا حيث يجب ألا تكثر من تناولها فقط تناول نصف كوب إلى كوب من المكرونة المطبوخة مع الخضار واللحوم الخالية من الدهون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى